الوقاية من السرطان

سبع نصائح للحد من مخاطر الاصابة بالسرطان:
معظمنا قد سمع تقارير متضاربة حول الوقاية من السرطان. ، ولاتزال الابحاث المتعلقة بالوقاية من السرطان قيد الدراسة. ومع ذلك ،فان بعض التغييرات البسيطة في نمط الحياة يمكن أن تقلل خطر الاصابة بالسرطان.

1. لا تستخدم التبغ

ان استخدام أي نوع من التبغ يزيد خطر الاصابة بالسرطان. وقد تم ربط التدخين بأنواع مختلفة من السرطان – بما في ذلك سرطان الرئة والفم والحلق والحنجرة والبنكرياس والمثانة وعنق الرحم والكلية.
يعتبر قرار التوقف عن استخدام التبغ أحد أهم القرارات الصحية التي يمكنك اتخاذها. كما أنه جزء مهم من الوقاية من السرطان.

2. تناول طعاما صحيا:

اعتمد في حميتك على الفواكه والخضراوات والأطعمة الأخرى من المصادر النباتية – مثل الحبوب الكاملة والبقوليات.
تجنب السمنة: تناول كمية أقل من الأطعمة ذات السعرات الحرارية العالية ، بما في ذلك السكريات المكررة والدهون من المصادر الحيوانية.
تجنب شرب الكحول ، حيث ان خطر الإصابة بأنواع مختلفة من السرطان – بما في ذلك سرطان الثدي والكولون والرئة والكلية والكبد –يتناسب مع كمية الكحول التي تشربها .
الحد من اللحوم المصنعة. حيث خلص تقرير صادر عن الوكالة الدولية لأبحاث السرطان ، إلى أن تناول كميات كبيرة من اللحوم المصنعة يمكن أن يزيد قليلاً من خطر الإصابة بأنواع معينة من السرطان.

3. الحفاظ على وزن صحي والنشاط الجسدي

إن الحفاظ على وزن صحي قد يقلل من خطر الإصابة بأنواع مختلفة من السرطان ، بما في ذلك سرطان الثدي والبروستات والرئة والكولون والكلية.
بالاضافة الى ان النشاط البدني يساعدك في التحكم بوزنك ، فان النشاط البدني بحد ذاته قد يقلل من خطر الإصابة بسرطان الثدي والكولون.

4. احم نفسك من الشمس:

سرطان الجلد هو واحد من أكثر أنواع السرطان شيوعًا – وهو واحد من أكثر الأمراض التي يمكن الوقاية منها.
تجنب اشعة الشمس المباشرة في منتصف النهار. وقم بتغطية المناطق المكشوفة. ارتداء الملابس المنسوجة بإحكام ، التي تغطي أكبر قدر ممكن من بشرتك. اختيار الألوان الساطعة أو الداكنة ، والتي تعكس المزيد من الأشعة فوق البنفسجية .

5. اللقاحات:

الوقاية من السرطان تشمل الحماية من بعض أنواع العدوى الفيروسية. تحدث إلى طبيبك حول التحصين ضد:
التهاب الكبد B وفيروس الورم الحليمي البشري HPV

6. تجنب السلوكيات الخاطئة

ومن الأساليب الفعالة الأخرى في الوقاية من السرطان ، تجنب السلوكيات الخطيرة التي يمكن أن تؤدي إلى الإصابة بعدوى تنتقل عن طريق الاتصال الجنسي – مثل فيروس نقص المناعة البشري أو فيروس الورم الحليمي البشري.حيث يعاني الأشخاص المصابون بفيروس نقص المناعة البشري أو الإيدز من خطر أكبر للإصابة بسرطان الشرج والكبد والرئة. وغالبًا ما يرتبط فيروس الورم الحليمي البشري بسرطان عنق الرحم ، ولكنه قد يزيد أيضًا من خطر الإصابة بسرطان الشرج ، والقضيب ، والحلق ، والفرج والمهبل.
كما ان تعاطي المخدرات يزيد خطر الإصابة بفيروس نقص المناعة البشري ، بالإضافة إلى إلتهاب الكبد (ب) والتهاب الكبد الوبائي سي – الذي يمكن أن يزيد من خطر الإصابة بسرطان الكبد.

7.الفحص الطبي الدوري:

يمكن للفحوصات والاستقصاءات الطبية المنتظمة أن تزيد من فرص اكتشاف السرطان مبكرًا ، عندما يكون قابلا للعلاج

تمت ترجمة المقال من موقع MAYOCLINC

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *